تنظير الرحم ا لتشخيصي للإجهاض المتكرر

ما هو تنظير الرحم التشخيصي؟

تنظير الرحم التشخيصي هو إجراء يستخدم فيه الطبيب منظار الرحم من أجل النظر داخل رحمك. ومنظار الرحم هو أنبوب نحيف فيه كاميرا صغيرة. والرحم هو عضو عضلي أعلى المهبل. وينمو الجنين في الرحم، ويأتي دم الحيض من الرحم.

 متى يتم استخدامه؟

ربما يجرى لك تنظير الرحم اذا كنت تعانين من حالات إجهاض متكرر (فقدان الحمل قبل الأسبوع العشرين). وربما يتم استخدامه مع اختبارات أخرى للمساعدة في الكشف عن أسباب الإجهاض، مثل الالتصاقات داخل الرحم (أشرطة ليفية داخل تجويف الرحم)، أو في حالة نمو زوائد لحمية في عنق او بطانة الرحم أو الأورام الليفية داخل جدران الرحم.

 وأمثلة البدائل لهذا الإجراء هي:

عمل أشعة بالموجات فوق الصوتية، وهي فحص بموجات صوتية ذات تردد عالي.

عمل أشعة أكس من نوع خاص، مثل أشعة الرحم بالصبغة (وضع صبغة في الرحم لكي يمكن رؤية شكل ومحتوى تجويف الرحم).

عمل توسيع وكشط حيث يفتح الطبيب عنق الرحم ويكشط البطانة ليتم تحليل خلايا بطانة الرحم).

اختيار عدم إجراء العلاج.

وينبغي أن تسألي طبيبك عن هذه الاختيارات

 كيف أستعد لتنظير الرحم التشخيصي؟

 خططي من أجل رعايتك واستشفائك بعد الإجراء، وخاصة إذا كان كنت تحت تخدير عام. وخذي الوقت الكافي للراحة وحاولي إيجاد أشخاص آخرين لمساعدتك في مهامك اليومية.

 اتبعي التعليمات التي قدمها طبيبك. وليس هناك حاجة لاستعداد خاص للتخدير الموضعي. وإذا كنت ستجري التنظير تحت تخدير عام، تناولي وجبة خفيفة، مثل حساء أو سلطة، ليلة ما قبل الإجراء. ولا تأكلي أو تشربي أي شيء بعد منتصف الليل أو في الصباح قبل الإجراء. ولا تشربي حتى قهوة أو شاي أو ماء.

 ماذا يحدث أثناء الإجراء؟

 ربما يتم تنظير الرحم في عيادة الطبيب أو في حجرة عمليات.

 يتم إعطائك مخدر موضعي أو عام. والمخدر الموضعي يخدر جسدك بينما تظلي مستيقظة. وينبغي أن لا تشعري بالألم أثناء الإجراء. والمخدر العام يرخي عضلاتك ويجعلك تنامين ويقيك من الشعور بالألم.

 يفتح الطبيب عنق رحمك. ويرشد الطبيب منظار الرحم خلال فتحة العنق إلى الرحم. ثم ينتفخ الرحم بعد ذلك بالسائل أو الغاز. (وهذا يتيح للطبيب النظر داخل رحمك عن قرب). وسوف يبحث الطبيب عن المشكلات في الرحم التي ربما تكون سببا في الإجهاض.

 ماذا يحدث بعد الإجراء؟

 ربما تمكثين في عيادة طبيبك أو في مستشفى لساعة أو ساعتين.

 وبعد الإجراء ربما:

تشعرين بالنعاس بسبب المخدر

تكون لديك بعض التقلصات

لديك مشكلة في التبول في الساعات الأولى بعد الإجراء

لديك إفراز مائي أو دموي لمدة ثلاث أو أربع أسابيع.

 اسألي طبيبك عن الخطوات التي ينبغي أن تتخذينها ومتى ينبغي أن تعودي للفحص والمراجعة.

 ما هي فوائد هذا الإجراء؟

 يرى الطبيب حالة رحمك ويمكنه عمل تشخيص أكثر دقة. وربما يكون الطبيب قادرا على تصحيح الأسباب المحتملة للإجهاض أثناء الإجراء.

 ما هي المخاطر المصاحبة لهذا الإجراء؟

توجد بعض المخاطر عند عمل تخديرعام. ناقشي هذه المخاطر مع طبيبك.

المخدر الموضعي ربما لا يخدر المنطقة تماما وربما تشعرين بشيء من عدم الارتياح. وفي حالات نادرة، ربما يكون لديك حساسية من الأدوية المستخدمة في هذا النوع من المخدر. وفي معظم الحالات يعتبر المخدر الموضعي أكثر أمانا من المخدر العام.

بعض الأوعية الدموية في نسيج الرحم ربما تنزف.

ربما تحدث لك عدوى أو نزيف.

نادرا ما يتم ثقب الرحم. يحتاج إلى جراحة لإصلاحه.

نادرا ما تتم إصابة الأمعاء أو المثانة.

ربما تكون لديك حساسية تجاه السائل المستخدم أثناء الإجراء.

 وبوجه عام، يشكل هذا الإجراء خطرا بسيطا بالنسبة لمعظم النساء. وينبغي أن تسألي طبيبك عن كيف تنطبق عليك تلك المخاطر.

 متى ينبغي أن تطلبي الطبيب؟

 اتصلي بالطبيب على الفور إذا:

بدأ نزيف كثير (مثل الدورة الشهرية)

تبدأ الحمى والسخونة (اكثر من 37.8)

لديك ألم كثير في أسفل بطنك

 اتصلي بالطبيب أثناء ساعات العمل إذا:

كانت لديك أسئلة عن الإجراء أو نتائجه.

تريدين تحديد موعد آخر.

 تتم مراجعة هذا المحتوى بشكل دوري وهو خاضع لتغيير عند توفر معلومات صحية جديدة. والمقصود بهذه المعلومات هي الإعلام والتعليم وليس استبدال التقييم الطبي، والصحية الطبية، والتشخيص أو العلاج من خلال أخصائي في الرعاية الصحية.

2012 Copyright www.gynetrust.com All rights Reserved. Read