English


 

منظار الرحم العلاجى لإستئصال بطانة الرحم

 ما هو تنظير الرحم؟

إن تنظير الرحم هو إجراء يستخدم فيه الطبيب منظار الرحم لإلقاء نظرة داخل الرحم. ومنظار الرحم هو أنبوب رفيع متصل بكاميرا صغيرة. إن الرحم هو عضو عضلي يتصل مع نهاية المهبل . يتم نمو الجنين داخل الرحم ، وأيضا يخرج دم الحيض منه. يمكن للطبيب ادخال أداة إلى داخل الرحم لإزالة بطانته.

 متى يتم استخدامه؟

 يمكن عمل هذا الإجراء عندما تعانين من نزيف الرحم المستمر حتى بعد تجربة علاجات أخرى للسيطرة عليه. قد يكون لديك نمو في بطانة الرحم بشكل أكثر من اللازم، أو فى حالة عدم عمل المبايض بشكل جيد.

 الأمثلة على بدائل هذا الإجراء هي :

العلاج بالهرمونات

عمل (توسيع  وكحت )، والذي يقوم الطبيب فيه بتوسيع عنق الرحم و كحت أو شفط أنسجة بطانة الرحم.

بالون الإستئصال الحراري ( إزالة بطانة الرحم عن طريق إدخال بالون مملوء بالماء المالح الدافئ في الرحم)

إزالة الرحم (استئصال الرحم) جراحيا.

اختيار عدم العلاج، مع إدراك مخاطر وضعك هذا.

يجب عليك أن تسألى طبيبك حول هذه الخيارات.

  كيف يمكنني الإستعداد لتنظير الرحم العلاجي؟

 خططى لرعايتك الصحية والتعافي بعد هذا الإجراء، خاصة إذا كنت قد خضعتى للتخدير العام. قومى بتخصيص وقت للراحة ومحاولة إيجاد أشخاص آخرين لمساعدتك في الواجبات اليومية.

 اتبعى الإرشادات المقدمة من قبل الطبيب. لا حاجة إلى إعدادات خاص للتخدير الكلى أو الموضعى. إذا كنتى ستخضعين للتخدير الكلى، تناولى وجبة خفيفة، مثل الشوربة أو السلطة، في الليلة التي تسبق هذا الإجراء. لا تأكلى أو تشربى أي شيء بعد منتصف الليل، أو في الصباح قبل الإجراء. لا تشربى حتى القهوة، أوالشاي، أو الماء.

  ماذا يحدث أثناء العملية؟

يتم إعطائك مخدر موضعي، أو خاص بمنطقة كاملة من الجسم، أو مخدر عام. يقوم المخدر الموضعى أو الخاص بمنطقة كاملة من الجسم بتخدير جزء من جسمك بينما تظلى مستيقظة. إن ذلك يمنعك من الشعور بالألم أثناء العملية. أما المخدر العام فيريح عضلاتك، ويجعلك تنامين، ويمنعك من الشعور بالألم.

يقوم الطبيب بتوسيع (فتح) عنق الرحم. يوجه الطبيب منظار الرحم من خلال عنق الرحم إلى الرحم. ثم يتم نفخ الرحم باستخدام السائل أو الغاز. (ويسمح هذا للطبيب أن ينظر إلى داخل الرحم عن كثب). يستخدم الطبيب الليزر أو منظار القطع الكهربائى لإزالة أو تدمير بطانة الرحم.

 ماذا يحدث بعد العملية؟

يمكنك البقاء في المستشفى لعدة ساعات أو طوال الليل.

بعد هذا الإجراء قد :

تشعرين بالنعاس  فقدان التوازن من تأثير المخدر.

يكون لديك بعض التشنجات.

يصبح لديك صعوبة في التبول خلال الساعات القليلة الأولى بعد العملية.

تعانين من إفراز مائي أو دموي لمدة 3 أو 4 أسابيع.

 بعد هذا الإجراء لا يمكنك أن تنجبى أطفالا. إذا كان لديك مخاوف حول هذا الموضوع، قومى بمناقشتها مع طبيبك.

اسألى طبيبك ما هي الخطوات التي يجب اتخاذها، ومتى يجب العودة لإجراء الفحوص.

 ما هي الفوائد من هذا الإجراء؟

 ينبغي أن يتوقف النزيف من الرحم حيث تم إزالة بطانة الرحم. يحدث هذا من دون الإضطرار الى البقاء بالمستشفى لفترة طويلة، اودفع تكاليف اكبر ، اوامضاء فترة تعافى أطول في حالة اجراء عملية استئصال الرحم كبديل لهذه العملية.

 ما هي المخاطر المرتبطة بهذا الإجراء؟

هناك بعض المخاطر فى حالة خضوعك للتخدير العام. ناقشى هذه المخاطر مع الطبيب.

قد لا يكفى المخدر الموضعى أو الخاص بمنطقة من الجسم لتخدير المنطقة تماما، وقد تشعرين ببعض الإنزعاج الطفيف. أيضا، في حالات نادرة، قد يكون لديك رد فعل تحسسي لدواء يستخدم في هذا النوع من التخدير. في معظم الحالات، يعتبر التخدير الموضعي أو الخاص بمنطقة من الجسم أكثر أمانا من التخدير العام.

قد يحدث بعض التسرب الدموى من الأوعية الدموية في بطانة الرحم.

قد يحدث إلتهاب أو نزيف.

نادرا، يمكن أن يثقب الرحم ويصبح بحاجة لعملية جراحية لإصلاحه.

قد تصاب الأمعاء أو المثانة.

قد يكون لديك حساسية تجاه السائل المستخدم أثناء الإجراء.

 يجب عليك أن تسأل طبيبك كيف يمكن لهذه المخاطر أن تنطبق عليك.

 متى يجب إستدعاء الطبيب؟

 قومى بإستدعاء الطبيب على الفور إذا :

بدأتى فى النزف الشديد (مثل فترة الحيض).

عانيت من الحمى أكثر من 100 درجة فهرنهايت (37.8 درجة مئوية).

شعرت بالألم الشديد في البطن السفلى.

 قومى بإستدعاء الطبيب أثناء ساعات عمله إذا :

كان لديك أسئلة حول الإجراء أو نتيجته.

أردت أن تحجزى موعدا آخر.

 يتم مراجعة هذا المحتوى بشكل دوري، وهو عرضة للخضوع للتغيير فى حالة توفر معلومات صحية جديدة.إن  المقصود من هذه المعلومات هو التوعية والتثقيف، وهى ليست بديلا عن التقييم الطبي، وتقديم المشورة، والتشخيص أو العلاج بواسطة طبيب أو مقدم الرعاية الصحية المختص.

2012 Copyright www.gynetrust.com All rights Reserved. Read